منتدى محبي الاردن

عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً .. و لكن لن تكتمل سعادتنا إلا
بانضمامك لأسرتنا ..يرجى التسجيل في منتدى محبي الاردن
اهلا وسهلا بكم


اهلا بك في منتدى محبي الاردن
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دوري المحترفين .. فـرح وحـرج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
*ASHRAF JORDAN*
Admin


عدد المساهمات : 354
تاريخ التسجيل : 07/06/2011
العمر : 25

مُساهمةموضوع: دوري المحترفين .. فـرح وحـرج   الإثنين سبتمبر 19, 2011 7:43 pm

قاد حسونة الشيخ فريقه الفيصلي لاعتلاء صدارة دوري المحترفين لكرة القدم ، بتسجيله هدف الفوز في مرمى شباب الاردن في اللقاء الذي جمعهما على ستاد عمان الدولي في ختام مباريات الاسبوع الخامس التي حظيت بحضور نائب سمو رئيس الاتحاد محمد عليان والكابتن محمود الجوهري ورئيس النادي الفيصلي الشيخ سلطان العدوان ورئيس نادي شباب الاردن سليم خير.

ورفع الفيصلي رصيده بهذا الفوز الى (15) نقطة مقابل (7) نقاط لشباب الاردن.

المباراة باختصار



* النتيجة: فوز الفيصلي على شباب الاردن (1-0)

*الأهداف: سجل هدف الفيصلي حسونة الشيخ د.(55).

* الحكام: أدار اللقاء الحكم التونسي يُسر سعد الله للساحة وعاونه يامن ملولشي وسيف الدين السويسي والحكم عبد الرزاق اللوزي رابعاً.

* العقوبات: أنذر حسونة الشيخ (الفيصلي)

* مثل شباب الأردن: أحمد عبد الستار، محمود أبو عريضة، احمد محمد، عدي زهران، يوسف النبر، علاء الشقران (ماهر الجدع)، أنس جبارات ، عاطف جنيات، محمد خير، محمد الحموي (عوض راغب)، محمد الشيشاني (عدي خضر).

* مثل الفيصلي: لؤي العمايرة، وسيم البزور، محمد خميس، شريف عدنان، عبد الإله الحناحنة، علاء مطالقة (النواطير)، بهاء عبد الرحمن، مهند المحارمة (عصام مبيضين)، حسونة الشيخ (ابراهيم الزواهرة)، خليل بني عطية، أحمد هايل.



بلا أهداف



كشفت البداية عن أطماع الفيصلي الهجومية عندما انطلق نحو المواقع الأمامية بحثا عن هدف مبكر يريح الاعصاب، مما دفع لاعبي شباب الأردن للتراجع بحثا عن تأمين السواتر الدفاعية.

أولى فرص الفيصلي كان (يرسمها) خليل بني عطية عندما عكس كرة عرضية ردها الحارس احمد عبد الستار لتجد علاء مطالقة يطلقها بمنتهى القوة لكن عبد الستار تصدى لها ببسالة رد عليه الشقران بتسديدة مرت فوق العارضة.

الفيصلي اعتمد في بناء عمليات الهجومية على التحركات الناضجة التي كان يحدثها بهاء عبد الرحمن برفقة مهند المحارمة وحسونة الشيخ وخليل بني عطية في منتصف الميدان والتي اعتمدت على ايجاد ثغرات من العمق فيما كان مطالقة والحناحنة يشكلان مصدر الرزق من الأطراف لامداد هايل بالمقدمة بكرات نموذجية.

شباب الأردن تعامل مع تطلعات الفيصلي الهجومية بحذر شديد وعمد الى تحقيق التوازن في عمليتي البناء والهدم حيث تولى الشقران والجبارات وخير وجنيات عملية البناء الهجومي بحثا عن مساحات تقود رأسي الحربة الحموي والشيشاني لتهديد مرمى العمايرة.

انخفض المؤشر الفني للمباراة، ولم يظهر مهاجم الفيصلي احمد هايل بصفته يلعب وحيدا بالمقدمة حيث سلم امره للرقابة من دفاع شباب الاردن المكون من ابو عريضة واحمد محمد والنبر وزهران وهو ذات المصير الذي واجه مهاجمي شباب الاردن الحموري والشيشاني اللذان تعرضا لرقابة صارمة من دفاع الفيصل بقيادة البزور وخميس ومطالقة والحناحنة.

تلك المؤشرات دفعت الفيصلي الى البحث عن خيارات هجومية جديدة والتي كان بمقدمتها اشهار سلاح التسديد من بعد حيث سدد المحارمة كرتين قويتين استقرتا باحضان عبد الستار فيما كان هايل يتراجع للخلف ويتسلم كرة من مطالقة سددها بقوة مرت بجوار القائم الأيمن فيما عاد المحارمة وأطلق كرة صاروخية انحرفت عن المرمى قليلا، لتبقى الشباك ساكنة وينتهي الشوط الأول بدون أهداف.



تغريدة



رمى الفيصلي مع مطلع الشوط الثاني بورقة رائد النواطير بحثا عن اعادة الحيوية لقدراته الهجومية،ليظهر الفيصلي بصورة أفضل ونجح في فرض افضليته على معطيات اللقاء وسط تراجع في اداء شباب الأردن الذي اكتفى بالاعتماد على الهجمات المرتدة التي لم تأت بالمطلوب في ظل ضعف خيارته الهجومية.

وكان الفيصلي على موعد مع هدف السبق في الدقيقة (55) بعد جملة هجومية رائعة عندما انطلق خليل بني عطية وروغ اكثر من لاعب وأرسل كرة طويلة باتجاه هايل الذي هيأها مباشرة أمام المحارمة ليعكس الأخير (بالعرض) طار لها حسونة ودكها برأسه داخل شباك عبد الستار.

وواصل الفيصلي هديره الهجومي وكاد أن يسجل الهدف الثاني سريعا حينما عكس النواطير كرة بعمق المنطقة دكها المحارمة الخالي من الرقابة برأسه بجوار القائم ، رد عليه النبر بتسديدة قوية من داخل المنطقة المحرمة تعامل معها العمايرة بحضور فيما كان محمد خير يراوغ حول المنطقة ويمرر كرة نموذجية اخترقت دفاع الفيصلي وجعلت محمد الشيشاني في مواجهة تامة مع العمايرة لكن الأخير تعامل مع الموقف ببسالة مفوتا عليه فرصة خرافية رد عليه الفيصلي مباشرة عبر كرة وصلت لمهند المحارمة والمرمى مشروع أمامه سدد كرة أرضية ضعيفة مكنت عبد الستار في السيطرة عليها.

الفيصلي زج بورقة عصام مبيضين بدلا من المحارمة والزواهرة بدلا من حسونة الشيخ رد عليه شباب الاردن بدخول عوض راغب مكان الحموي والجدع مكان الشقران لغاية تعزيز القوة الهجومية، ليعكس محمد خير كرة عرضية ارتقى لها عدي خضر برأسه استقرت باحضان العمايرة.

الدقائق الأخيرة لم تشهد أية مستجدات وغابت الاثارة عن المشاهد، حيث حاول الفيصلي استهلاك الوقت المتبقي للمحافظة على تقدمه فيما لم تأت محاولات شباب الاردن بالمطلوب في ظل ضعف قوته الهجومية ومحدودية الخيارات المتاحة ليخرج الفيصلي بالنهاية فائزا بهدف وحيد.



* * *



* الوحدات يسقط في شرك التعادل أمام الجزيرة

عمان – الدستور

سقط الوحدات في سرك التعادل أمام الجزيرة وبنتيجة (1-1) في المجريات التي إحتضنها ستاد الملك عبدالله ليلة أمس في ختام الأسبوع الخامس من عمر دوري المحترفين لكرة القدم.

الهدفان شهدتها الحصة الأولى للمباراة إذ تقدم الوحدات بواسطة محمد جمال قبل أن يعادله صالح الجوهري، فيما لم يشهد الشوط الثاني أي تجديد يذكر على الطروحات الفنية للفريقين.

وبهذه النتيجة رفع الوحدات رصيده إلى (10) وبقيت له مباراة مؤجلة من الأسبوع الرابع أمام العربي فيما خط الجزيرة النقطة الثانية في رصيده.



خروج عن النص

وشهدت المباراة فور ختامها إشهار البطاقة الحمراء في وجه لاعب الوحدات حسن عبدالفتاح بعدما نال الإنذار الثاني إثر اعتراضه المتكرر على قرارات الحكم، حيث حاول بعدها التهجم على الحكم لولا تدخل الجهاز الإداري للفريق، ليعقب ذلك محاولة اللاعب التعدي على حكم المباراة الذي نال سيلاً من الشتائم من قبل جماهير الوحدات الحاضرة.



في سطور

ـ النتيجة : تعادل الوحدات والجزيرة (1-1).

ـ الاهداف : سجل للوحدات محمد جمال د.(7) وللجزيرة صالح الجوهري د.(21).

ـ الحكام : مراد الزواهرة للساحة، أحمد مؤنس وسمير غنام مساعدين ومهند عقيلان رابعاً.

ـ العقوبات : طرد لاعب الوحدات حسن عبدالفتاح بعد نهاية المباراة.

ـ مثل الوحدات : عامر شفيع، كنيث أكوجبادو، باسم فتحي، محمد المحارمة، عامر ذيب، حسن عبدالفتاح، محمد جمال (منذر أبوعمارة)، عبدالله ذيب، عامر ذيب، عيسى السباح (أحمد إلياس) وبشار بني ياسين.

ـ مثل الجزيرة : حماد الأسمر، محمد الباشا، أحمد عطية، سالم العجالين، نضال الجنيدي (احمد سليمان)، سهيل الماضي، محمد مصطفى، قصي أبوعالية، لؤي عمران، امجد الشعيبي (احمد سمير) وصالح الجوهري (علي ناصر الدين).

تقدم ورد.

وجد الوحدات الطريق سالكة باتجاه مرمى الجزيرة مطلع الحصة الأولى للمباراة رغم الخطة الدفاعية التي طرحها الأخير وتركزت على رصد مفاتيح لعب الوحدات وإحتواء تطلعاتهم لكن هذه الطروحات سرعان ما أحبطت سريعاً عندما نجح محمد جمال في دك الشباك بعد سبع دقائق على صافرة البداية، عندما سدد الكرة المرتدة من الدفاع إثر ركنية عامر في الشباك.

الوحدات إعتمد على تشكيلته النمطية والتي لم يطرأ عليها تعديلات جذرية باستثناء الغياب الاضطراري للمهاجم شلبايه بداعي الإصابة، إذ اعتمد الفريق على النشاط الملحوظ لعبدالفتاح في وسط الميدان إلى جانب السباح والتوغلات الخطرة لعبدالله وعامر من الرواقين ليتقدم هذه الكوكبة عامر الحويطي كمهاجم وحيد في المقدمة.

في المقابل حاول الجزيرة ومن خلال أبوعالية والشعيبي خلق حالة من التفاعل مع محمد مصطفى وسهيل ماضي في وسط الميدان، فيما تأخر لؤي عمران قليلاً لمنح صالح الجوهري حرية التحرك في الأمام وإزعاج دفاعات الوحدات الذي ظل ممسكاً بزمام السيطرة التي خفتت في بعض الاحيان لكنها ظلت مفعة بالرغبة في إضافة المزيد من الاهداف.

مضت المباراة بعد هدف الوحدات الأول لتنحى باتجاهات متضاربة فرغم السيطرة التي أبداها الوحدات إلا أن سرعة لاعبي الجزيرة وبالأخص لؤي عمران تسببت في إرباك الشق الدفاعي لدى الوحدات ليتفجر هذا الطرح عندما تقدم عمران بسرعة من منتصف الميدان ليمرر إلى الجوهري الذي انسل من بين المدافعين ليسدد الكرة في الشباك هدف التعادل للجزيرة د.(21).

الهدف أحدث تخبطاً واضحاً في ألعاب الوحدات ليفقد الاتزان المتعارف عليهن مما سهل على دفاع الجزيرة احتواء هذه التحركات وصولاً إلى نسج هجمات مضادة، فاحت منها رائحة الخطورة ليتواصل هذا الوضع دون إحداث أي تغيير يذكر لتتقلص بالتالي مشاهد التهديد حتى نهاية الحصة الأولى.



تـعادل.

سعى الوحدات إلى التنويع في خياراته الهجومية مطلع الحصة الثانية وذلك لإجبار الجزيرة على التراجع إلى نصف ملعبه، ليضع باسم فتحي بتمريرة طويلة الحويطي في مواجهة المرمى سددها الأخير بقوة فمرت من أمام حماد ثم بجوار القائم البعيد إلى خارج الملعب.

مساعي الوحدات التي بدت بعيدة عن وقعها المتعارف عليه قابلها الجزيرة بدفاع صارم وهجمات ناضجة مما دفع المدير الفني للأخير إلى الدفع بورقة أحمد سمير بدلاً من أمجد الشعيبي لتنشيط هذه المنطقة الحيوية، ليرد عليه الوحدات بالدفع بورقة منذر أبوعمارة بدلاَ من محمد جمال، ليأخذ البديل موقعاً متقدماً في وسط الميدان لإسناد الشق الهجومي في ألعاب فريقه والتي لم تقو على إحداث تغيير حقيقي على سير المباراة وفك الطلاسم الدفاعية للجزيرة.

انبرى لؤي عمران لتنفيذ ركلة ثابتة مضت من أمام مدافعي الوحدات ارتدت من جسد شفيع قبل أن يطيح بها زملاؤه المدافعون إلى خارج الملعب لحساب ركنية الفرصة الأخطر للجزيرة في الشوط الثاني، والتي أعقبها انحسار حاد في ألعاب الفريقين، فالوحدات لم يستطع الإمساك بزمام المبادرة من جديد، في المقابل كان الجزيرة يتمترس في الدفاع لا وبل كان يقوم في بعض الاحيان بزيارة مفاجئة لمرمى شفيع. عمد المدير الفني للوحدات محمد قويض إلى الدفع بورقة احمد إلياس بدلاً من السباح في محاولة أخرى منه لأنعاش ألعاب الفريق ليعقب ذلك الفرصة الأخطر للوحدات وتمثلت في قذيفة هائلة أرسلها الحويطي لترتد من عارضة الجزيرة تبعه إلياس بتسديدة مماثلة مسحت يد الحارس حماد الأسمر في طريقها إلى خارج الملعب.

تصاعدت وتيرة الألعاب الخضراء لتتالى الركلات الركنية أمام مرمى الأسمر الذي تألق في الذود عن مرماه، تبع ذلك إجراء الجزيرة تبديل ثانـ إذ دخل علي ناصر الدين بدلاً من الجوهري للحفاظ على الحضور الهجومي للفريق بهدف منع مدافعي الوحدات من التقدم لإسناد عمليات البناء في وسط الميدان، تبع ذلك مشهد التهديد الأخطر للوحدات عندما تقدم حسن لتسديد كرة قوية إرتدت من الأسمر الذي أعادها إلى حسن الذي سدد مجدداً فكان حماد لها بالمرصاد لتصل أخيراً إلى إلياس الذي سدد لترتد من الجنيدي ليخرج الأخير بداعي الإصابة ويدخل بدلاً منه احمد سليمان.

الدقائق المتبقية من عمر المباراة أهدرها الفريقان دون أن تشهد أي جديد يذكر، فالسيطرة التي دانت للوحدات لم تترجم إلى نتيجة تلبي تطلعاته ليكبو بالتعادل أمام الجزيرة الذي خرج منتشياً بالتعادل.



* * *



* كفرسوم يعبر اليرموك بثلاثية

الرمثا - يوسف عبابة

رفع كفرسوم رصيده الى (9) نقاط ليحتل بذلك المركز الخامس على سلم الترتيب العام للفرق مع نهاية الجولة الخامسة من دوري المحترفين (المناصير) لكرة القدم، اثر فوزه على نظيره اليرموك بنتيجة (3/0) في المباراة التي جمعتهما أمس على ملعب مدينة الأمير هاشم الرياضية بالرمثا، فيما تجمد رصيد اليرموك عند حدود (3) نقاط ليحتل المركز التاسع.



في سطور



النتيجة- فوز كفرسوم بنتيجة (3/0)

سجل الأهداف- خالد قويدر د(38)، جوزيه د (47) ومهند ابراهيم د(59)

الحكام- طارق دردور، محمد بكار، منذر عقيلان واحمد فيصل

العقوبات- البطاقة الصفراء لابراهيم مصطفى (اليرموك).

مثل كفرسوم- هيثم البكار، سليمان العزام، احمد ديب، ابراهيم الصقار، طارق صلاح، عمر غازي (كريم غازي)، ليث عبيدات، معتز عبيدات (خيري الرفاعي)، مهند ابراهيم، جوزيه وخالد قويدر.

مثل اليرموك- فراس عماد، ابراهيم مصطفى، صالح نمر، رائد خريشة، عمار الشرايده، نائل الدحلة (عمار ابو عواد)، ياسين البخيت، علي عقاب، مالك البرغوثي، ابو بكر (محمد هاني) ومحمود الرياحنه.



تقدم!

لازم الحذر اداء الفريقين بداية الشوط الأول بعدما انحصرت المحاولات الهجومية وسط الملعب التي شهدت صراعا للسيطرة على منطقة العمليات من قبل خطي وسط الفريقين، الأمر الذي تسبب في غياب الخطورة عن المرميين، ليبدأ فريق كفر سوم بالوصول الى مرمى اليرموك من خلال تحركات ثلاثي وسط الميدان عمر غازي وليث ومعتز عبيدات بدعم من مهند ابراهيم وسليمان العزام من الأطراف، لتظهر معالم التهديد عبر تسديدة معتز عبيدات من حافة الجزاء والتي ابعدها الحارس بصعوبة فيما وصلت تمريرة عمر غازي العرضية الى جوزيه المتمركز داخل الجزاء ليسددها ضعيفة بجسم الحارس ويشتتها لمدافع بينما كانت عرضية معتز عبيدات داخل الجزاء تصل الى خالد قويدر داخل المنطقة الذي ارتقى عاليا لتسديدها الا انها حادت عن راسه لتواصل طريقها بجوار القائم. هذا الموقف فرض على لاعبي اليرموك اعادة ترتيب اوراقهم من خلال فرض الرقابة على ابرز لاعبي وسط ميدان كفر سوم فيما لعب نائل الدحلة وعلي عقاب دورا اساسيا في ربط الدفاع مع الوسط ليصبح تبادل السيطرة على مجريات الشوط ابرز سماته وتظهر خطورة تثائي اليرموك ابو بكر والرياحنة بعد ان عرف لاعبو اليرموك كيفية الاختراق من العمق الدفاعي لكفر سوم، فسدد علي عقاب كرة قوية بجوار القائم وعاد وسدد كرة اعتلت العارضة فيما جاءت عرضية الدحلة المتقنة داخل المنطقة لتصل الى ابو بكر الذي غمزها براسه فوق العارضة، لكن عمر غازي رفع كرة طويلة وصلت الى خالد قويدر داخل المنطقة الذي لم يتوانَ في ايداعها براسه داخل الشباك معلنا هدف كفر سوم الأول في الدقيقة (38).

هدف كفر سوم هذا دفع اليرموك الى تنشيط عملياته الميدانية للوصول الى مرمى البكار من خلال ايصال الكرات خلف المدافعين وسنحت له عدة فرص واكثر من ركنية، فهذه تسديدة البخيت ترتد من المدافع وتتهيأ امام ابو بكر الذي سددها ضعيفة وامسكها الحارس فيما جاءت بينية الرياحنة التي وصلت الى البخيت تائه ليسددها الأخير باحضان الحارس ولينتهي الشوط الأول بتقدم كفرسوم بهدف دون رد.



تعزيز!

دانت الافضلية بالشوط الثاني لكفرسوم الذي نجح بالامساك بزمام المبادرات عبر الانطلاقات المدروسة التي عمل لاعبو الوسط على بنائها، ليثمر ذلك عن اضافة الهدف الثاني لكفرسوم عن طريق جوزيه حين غمز الكرة برأسه اودعها الشباك اثر ركنية منفذة من عبيدات.

اليرموك وجد صعوبة بالغة في تخطي دفاعات كفرسوم، عن طريق علي عقاب و ابراهيم والذي سدد بجوار القائم، بينما لم تثمر تمريرة مالك البرغوثي من يستثمرها بالشكل المطلوب لتضيع واحدة من اغلى الفرص.

وفي ظل انشغال اليرموك بتعديل النتيجة مرر معتز عبيدات كرة ذكية الى مهند ابراهيم على حافة الجزاء الذي سددها بقوة على يمين الحارس هدفا ثالثا لكفرسوم بالدقيقة (59).. حاول بعدها مدرب اليرموك تدارك الموقف بالزج بمحمد هاني مكان المحترف ابو بكر وحاتم علي بدل محمود الرياحنة بغية زيادة الفاعلية الهجومية لكن ذلك لم يغير ساكناً أمام دفاعات كفرسوم التي كانت بالمرصاد أمام المحاولات الهجومية للاعبي اليرموك. ومع مرور الوقت أخذ الطابع الهجومي للفريقين يظهر وسنحت فرصة هدف للاعب اليرموك مالك البرغوثي عندما سدد كرة قوية مفاجئة ارتدت من العارضة، وحاول مدرب كفرسوم المحافظة على منطقة المناورة ودفع بكريم غازي بدلاً من محمد غازي وخير الرفاعي بدلاً من معتز عبيدات، ودانت الأفضلية للاعبي كفرسوم لكن هجماتهم افتقدت اللمسة الأخيرة لتنتهي المباراة بفوز صريح لكفرسوم (3-0).

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jordan1fans.jordanforum.net
 
دوري المحترفين .. فـرح وحـرج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى محبي الاردن :: قسم الرياضة الاردنية-
انتقل الى: