منتدى محبي الاردن

عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً .. و لكن لن تكتمل سعادتنا إلا
بانضمامك لأسرتنا ..يرجى التسجيل في منتدى محبي الاردن
اهلا وسهلا بكم


اهلا بك في منتدى محبي الاردن
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مـدن إسلامية... الكرك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
*ASHRAF JORDAN*
Admin


عدد المساهمات : 354
تاريخ التسجيل : 07/06/2011
العمر : 25

مُساهمةموضوع: مـدن إسلامية... الكرك   الإثنين سبتمبر 19, 2011 7:18 pm

شهدت الأردن في تاريخها حلفا من عشر مدن لتأمينها من الأنباط في الجنوب والعرب من ورائهم، وتأمين شرق المتوسط من الهجمات الفارسية، ولم تكن الكرك ضمن هذه المدن، فهي أساسا تقع على مقربة من المنطقة النبطية، ومسكونة بشكل كبير بالقبائل العربية، إلا أن هذه المدينة تحولت مع الإسلام للنقطة الأكثر استراتيجية في جنوب الشام ككل، فالسيطرة على الكرك تعني ببساطة الحصول على منصة مرتفعة تشرف على مفترق طرق رئيسي، وتمكن صاحبها من تأمين مناطق واسعة من النفوذ لموقعها المرتفع الذي ينفتح على مجموعة من السهول الفسيحة، وكانت أول محاولة للمسلمين للخروج من الجزيرة العربية تجاه الشام على مقربة من الكرك، في مؤتة، حيث اشتبك الجيش الإسلامي بعدده المتواضع مع الجيوش الرومانية التي هرعت لتأمين المنطقة الحيوية، ولكن المسلمين عاودا الكرة من جديد بعد ذلك بسنوات، وتمكنوا من تحويل الكرك إلى أحد ركائز اندفاعهم في الفتوحات في الشام.
تعد الكرك أحد الحواضر المؤابية، وشهدت المدينة الصراع الطاحن بين المملكة اليهودية في السامرة والمؤابيين، فالكرك هي المدينة الحارسة لمؤاب، وموقعها الحصين، وكان لأهالي الكرك حضارتهم الخاصة والمميزة، فهي مدينة مغلقة، حريصة على شخصيتها، معتدة بذاتها، وكانت أحد حواضر الغساسنة في الأردن المهيبة، الذين مدحهم الشاعر حسان بن ثابت قبل الإسلام في قصيدته الشهيرة التي ورد فيها.. يغشون حتى ما تهر كلابهم / لا يسألون عن السود المقبل، وشهدت الكرك بعثا لدورها التاريخي وتفجيرا لمكامنها الاستراتيجية في عصر الحروب الصليبية، حيث تنافس المماليك مع الصليبيين على السيطرة على قلعة الكرك وموقعها، وتبادلوا ذلك، وكانت الخطوة المهمة بعد معركة حطين هي السيطرة على هذه القلعة لتأمين ما أنجزه صلاح الدين من استعادة للقدس، وتزايدت أهمية الكرك مع الصراعات المملوكية في مصر، حيث كانت تمثل نقطة ارتكاز للحفاظ على الاستقرار على الحدود المصرية، وحاول مماليك الكرك أن يفرضوا سيطرتهم على مصر كاملة، ويحسموا الموقف فيها، ولكن الدور الذي أنيط بهم مع معركة عين جالوت لصد الخطر المغولي عن مصر وما يليها من ديار المسلمين، جعلهم يقفون وراء السلطان قطز والظاهر بيبرس من وراءه، وعلى الرغم من ضراوة الصراع بين المسلمين والصليبيين، فإن مسيحيي الكرك كعهدهم منذ مؤتة وقفوا في صف عروبتهم، ولم يتحولوا إلى رأس حربة للصلبيين، وفي جميع عصورهم وقف أبناء الكرك من المسيحيين ضد الاستعمار، وظلوا على وحدتهم وتلاحمهم مع المسلمين من أبناء المدينة، في حالة فذة تاريخيا، لمدينة تمثل فعليا رمزا للتسامح والتعايش الديني.
لعبت الكرك دورا مهما في تاريخ الأردن الحديث، وكأن التاريخ يكرر نفسه، فكما وقف ميشع، يقف ابراهيم الضمور بكل شموخ ليرى النار وهي تلتهم ولديه بعد أن رفض أن يسلم ضيفه لابراهيم باشا حاكم المنطقة باسم محمد علي، ويكتمل المشهد بزغاريد الكركيات والريح تهب برائحة الكرامة والكبرياء من الجسدين المحترقين، وبعد ذلك بعقود، وقبل الثورة العربية الكبرى، يطلق الكركيون صوتهم المنادي بالحرية والكرامة والسيادة العربية في مواجهة العثملي مع هية الكرك، ليؤكدوا على الروح القومية للمدينة، فالكرك، العربية المسلمة المقاومة هي القلب الأردني اليقظ بالوجع والمكابدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jordan1fans.jordanforum.net
 
مـدن إسلامية... الكرك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى محبي الاردن :: منتدى السياحه في الاردن-
انتقل الى: